دراسة مجانية في الكتاب المقدس بالعربية من نحن/اتصل بنا FreeBibleStudy.org
Free Arabic Bible Study

التعليمات: 1. سجل الان 2. اكمل الدراسات بحسب تسلسلها ادناه 3. قم بتسليم اجوبة اسئلة الاختبارات

من يشوع الى ملاخي

الله يمنح اسرائيل الارض الموعودة

يشوع يقودهم في دخول الارض

قام الله, عبر موسى, بتعيين عبده (يشوع) ليقود اسرائيل في دخول الارض الموعودة (تثنية 23:31), الا ان الله تنبا ان اسرائيل ستخل بالعهد الذي ابرموه معه وانهم سيسعون وراء الهة اخرى في الارض الموعودة (تثنية 14:31 -23). اما موسى فقد راى الارض الموعودة من على جبل نبو, عند راس الفسجة الذي قبالة اريحا, ليموت بعدها وليدفنه الله في الوادي (تثنية 1:34-8). وكان يشوع ممتلئا بروح الحكمة منذ ان وضع موسى يده عليه (تثنية 9:34), وشجعه الله واناط به مسؤولية دخول الارض الموعودة, وامره ان يلهج في شريعة الله نهارا وليلا, وان لا يميل عنها يمينا ولا شمالا ليفلح حيثما ذهب وفي كل ما يفعل لاسرائيل (يشوع 2:1-9).

الله يساعد يشوع في دخول الارض

فلق الله نهر الاردن ليشوع لكي يتمكن الاسرائيليون ان يمشوا على ارض يابسة ليبداوا باخذ الارض (يشوع 3, 4), ثم ارسل الله ملاكه ليقاتل لاسرائيل "وحدث لما كان يشوع عند اريحا انه رفع عينيه ونظر, واذا برجل واقف قبالته, وسيفه مسلول بيده, فسار يشوع اليه وساله: هل لنا انت او لاعدائنا؟ فقال: كلا, بل انا رئيس جند الرب, الان اتيت. فسقط يشوع على وجهه الى الارض وسجد, وقال له: بماذا يكلم سيدي عبده؟ فقال رئيس جند الرب ليشوع: اخلع نعلك من رجلك, لان المكان الذي انت واقف عليه هو مقدس" (يشوع 13:5-15).

يشوع يدمر اريحا, الا انه يخلص راحاب

ارسل يشوع جاسوسين لينظرا ارض كنعان, وخاصة مدينة اريحا. وعندما اكتشف اهل اريحا ان الجاسوسين كانا على ارضهم, اجتهدوا بالبحث عنهم. الا ان راحاب الزانية, وبالايمان (عبرانيين 31:11) رحبت بالجاسوسين لانها سمعت بما فعله الله لاسرائيل في اقتيادهم الى خارج مصر وخشت اله اسرائيل (يشوع 2). وبسبب مساعدتها في هروب الجاسوسين, فقد وعدوها انهم لن يمسوها عندما يدمروا اريحا. ثم ان اسرائيل دخلوا اريحا وداروا حول اسوار اريحا عدة مرات نافخين في الابواق , فسقط السور واخذ الاسرائيليون المدينة ودمروها بمن كان فيها, الا راحاب واهلها (يشوع 6).

ملاحظة: اخبر الله اسرائيل ان لا ياخذوا اي شيء من اريحا, الا ان عخان عصى ذلك عندما اخذ من الذهب والفضة. وقد تسببت خطية هذا الرجل في اندحار الاسرائيليين امام عاي في معركتهم التالية, عندها اكتشف يشوع خطية عخان وجعل اسرائيل يرموه بالحجارة حتى الموت (يشوع 7). بعدها ارسل الله يشوع ورجال الحرب الى عاي لتدميرها (يشوع 1:8-29) فعمل يشوع بما اخبره به موسى مسبقا (تثنية 29:11, يشوع 30:8-35), وبنى مذبحا لله على جبل عيبال واصعد عليها محرقات الرب وذبائح السلامة, وكتب شريعة موسى على الحجارة. ووقف نصف الشعب امام جبل جرزيم والنصف الاخر الى جهة جبل عيبال, ثم قرا على المجمع, بما فيه من اطفال ونساء والغريب الذي بينهم, جميع كلمات شريعة موسى وكل ما فيها من بركة ولعنة.

وبعد ذلك اخذ يشوع كل الارض بحسب كل ما قاله الله لموسى (يشوع 23:11), وغلب يشوع ما مجموعه 31 ملكا الى الغرب من نهر الاردن (يشوع 7:12-24).

 

الملوك الذين غلبهم يشوع

  1. ملك اريحا
  2. ملك عاي
  3. ادوني صادق, ملك اورشليم
  4. هوهام, ملك حبرون
  5. فرآم, ملك يرموت
  6. يافيع, ملك لخيش
  7. دبير, ملك عجلون
  8. هورام, ملك جازر
  9. ملك دبير
  10. ملك جادر
  11. ملك حرمة
  12. ملك عراد
  13. ملك لبنة
  14. ملك عدلام
  15. ملك مقيدة
  16. ملك بيت ايل
  17. ملك تفوح
  18. ملك حافر
  19. ملك افيق
  20. ملك لشارون
  21. يواب, ملك مادون
  22. يابين, ملك حاصور
  23. ملك شمرون مراون
  24. ملك اكشاف
  25. ملك تعنك
  26. ملك مجدو
  27. ملك قادش
  28. ملك يقنعام
  29. ملك دور
  30. ملك الجلجال
  31. ملك ترصة

ملاحظة: حذر يشوع جميع الاسرائيليين, قبل وفاته, من الانجرار وراء اشكال العبادة الخاطئة, كعبادة الاصنام (يشوع 23, 24), قائلا "اختاروا لانفسكم اليوم من تعبدون: ان كان الالهة الذين عبدهم اباؤكم الذين في عبر النهر, وان كان الهة الاموريين الذين انتم ساكنون في ارضهم. واما انا وبيتي فنعبد الرب" (يشوع 15:24), واستجاب الشعب لذلك النداء واتفقوا على ان يعبدوا الرب, الا ان يشوع علم انهم سوف لن يلتزموا بذلك فحذرهم من انهم اذا تركوا الرب فانه يرجع فيسيء اليهم ويفنيهم بعد ان احسن اليهم. وهذا مثال واضح على غضب الله.

 

بعد يشوع, القضاة يحكمون اسرائيل

اقرا النبذة الموجزة الموحاة في ادناه عن عصر القضاة, تبين هذه النبذة ما حدث لليهود منذ نهاية الحياة الحافلة ليشوع ولعدة اجيال بعده, من الذين حكمهم القضاة.

قضاة اسرائيل

  1. عثنيئيل (7:3-11) 40 سنة
  2. إهود (12:3-30) 80 سنة
  3. شمجر (31:3)
  4. دبورة/ باراق (1:4-31:5) 40 سنة
  5. جدعون (6-8) 40 سنة
  6. ابيمالك (9) 3 سنين (لم يكن قاض بالفعل بل كان اشبه مايكون بالملك الفاسد)
  7. تولع (1:10-2) 23 سنة
  8. يائير (3:10-5) 22 سنة
  9. يفتاح (1:11-7:12) 6 سنين
  10. إبصان (8:12-10) 7 سنين
  11. إيلون (11:12-12) 10 سنين
  12. عبدون (13:12-15) 8 سنين
  13. شمشون (13-16) 20 سنة
  14. عالي (صموئيل الاول 18:4) 40 سنة كقاض وكاهن
  15. صموئيل (صموئيل الاول 1-1:25)

 

خلاصة قضاة اسرائيل

"وصرف يشوع الشعب, فذهب بنو اسرائيل كل واحد الى ملكه لاجل امتلاك الارض. وعبد الشعب الرب كل ايام يشوع, وكل ايام الشيوخ الذين طالت ايامهم بعد يشوع الذين راوا كل عمل الرب العظيم الذي عمل لاسرائيل. ومات يشوع بن نون عبد الرب ابن مئة وعشر سنين, فدفنوه في تخم ملكه في تمنة حارس في جبل افرايم, شمالي جبل جاعش.

وكل ذلك الجيل ايضا انضم الى ابائه, وقام بعدهم جيل اخر لم يعرف الرب ولا العمل الذي عمل لاسرائيل. وفعل بنو اسرائيل الشر في عيني الرب وعبدوا البعليم, وتركوا الرب اله ابائهم الذي اخرجهم من ارض مصر وساروا وراء الهة اخرى ومن الهة الشعوب الذين حولهم, وسجدوا لها واغاظوا الرب. تركوا الرب وعبدوا البعل وعشتاروث.

فحمي غضب الرب على اسرائيل, فدفعهم بايدي ناهبين نهبوهم, وباعهم بيد اعدائهم حولهم, ولم يقدروا بعد على الوقوف امام اعدائهم. حيثما خرجوا كانت يد الرب عليهم للشر كما تكلم الرب, وكما اقسم الرب لهم, فضاق بهم الامر جدا.

واقام الرب قضاة فخلصوهم من يد ناهبيهم, ولقضاتهم ايضا لم يسمعوا بل زنوا وراء الهة اخرى وسجدوا لها, حادوا سريعا عن الطريق التي سار بها اباؤهم لسمع وصايا الرب, لم يفعلوا هكذا. وحينما اقام الرب لهم قضاة, كان الرب مع القاضي, وخلصهم من يد اعدائهم كل ايام القاضي, لان الرب ندم من اجل انينهم بسبب مضايقيهم وزاحميهم. وعند موت القاضي كانوا يرجعون ويفسدون اكثر من ابائهم بالذهاب وراء الهة اخرى ليعبدوها ويسجدوا لها. لم يكفوا عن افعالهم وطريقهم القاسية.

فحمي غضب الرب على اسرائيل وقال: من اجل ان هذا الشعب قد تعدوا عهدي الذي اوصيت به اباءهم ولم يسمعوا صوتي, فانا ايضا لا اعود اطرد انسانا من امامهم من الامم الذين تركهم يشوع عند موته, لامتحن بهم اسرائيل: ايحفظون طريق الرب ليسلكوا بها كما حفظها اباؤهم ام لا. فترك الرب اولئك الامم ولم يطردهم سريعا ولم يدفعهم بيد يشوع" (قضاة 6:2-23).

 

بعد القضاة, الملوك يحكمون اسرائيل

اراد الاسرائيليون بعد القضاة ان يكونوا كباقي الامم, فسالوا من صموئيل نبي الله ملكا ليقاتل عنهم. وبذلك رفضوا الله كملك عليهم, ولم يكن الرب راضيا عن ذلك لانه كان هو ملكهم. الا ان الله استجاب لطلبهم وارسل لهم ملكا (صموئيل الاول 1:8-8), وكان عليهم ان يعانوا من ملكهم البشري الذين طلبوه بدلا من الله.

1.   كان شاول جبارا الا انه لم يعبد الله من كل قلبه

اختار الله شاول ليكون اول ملك بشري على اسرائيل (علما ان كل الملوك اختارهم الله, او يفترض انهم كذلك). وبعد ان مسح صموئيل النبي شاول ملكا, حلت عليه روح الله بقوة. وبهذه القوة الجبارة انتصر شاول في معركته الاولى على العمونيين (صموئيل الاول 9-11), الا ان شاول ابتدا يزداد في الاثم, فمثلا:

‌أ.        لم يحفظ وصية الله

قرر شاول, تحت ضغوط الحرب, ان يقدم الذبائح لله رغم انه قيل له مسبقا ان ينتظر صموئيل ليفعل ذلك (صموئيل الاول 8:10), فبدا الله ياخذ المملكة منه ليعطيها الى رجل اخر حسب قلب الله, وهو داود ابن يسى (صموئيل الاول 13).

‌ب.     لم يعمل بمشيئة الله بالكامل

وفيما بعد قال الله لشاول ان يبيد العماليق بالكامل (صموئيل الاول 15), الا ان شاول لم يمس البعض مما اتخذه غنيمة وعفا عن ملكهم. وعندما جابه صموئيل شاول بخطيته, اختلق عذرا غير مقبول, قائلا ان الغنائم كانت لتذبح لله, فقال صموئيل "هل مسرة الرب بالمحرقات والذبائح كما باستماع صوت الرب؟ هو ذا الاستماع افضل من الذبيحة والاصغاء افضل من شحم الكباش, لان التمرد كخطية العرافة, والعناد كالوثن والترافيم, لانك رفضت كلام الرب رفضك من الملك!" (صموئيل الاول 22:15 ,23).

2.   داود يعبد الله من كل قبله الا انه يخطيء ايضا

اخبر الله صموئيل ان يمسح داود, وهو اصغر ابناء يسى البيتلحمي ليكون ملكا بدلا من شاول (صموئيل الاول 14:13), وبعدها حلت روح الرب على داود بقوة (صموئيل الاول 16), الا ان داود كان لينتظر عددا من السنين قبل ان يكون ملكا على كل اسرائيل, حتى وفاة شاول. وفيما يلي بعض من الاحداث الرئيسة في حياة داود:

‌أ.        داود يقتل جليات

قتل داود جليات, وهو عملاق تحدى اسرائيل والهها. وكان طول جليات يزيد على تسعة اقدام, وكان من محاربي الفلسطينيين الابطال. ولما استعد الملك شاول والاسرائيليون للقاء الفلسطينيين, اهانهم جليات قائلا "انا عيرت صفوف اسرائيل هذا اليوم: اعطوني رجلا فنتحارب معا" (صموئيل الاول 10:17), الا انه لم يجرؤ احد على مقابلته. وعندما سمع داود بجليات, خرج لمقابلته باسم الرب قائلا "انت تاتي الي بسيف وبرمح وبترس, وانا اتي اليك باسم رب الجنود اله صفوف اسرائيل الذين عيرتهم. هذا اليوم يحبسك الرب في يدي فاقتلك واقطع راسك" (صموئيل الاول 45:17 ,46), فركض داود نحو صف المعركة واخذ حجرا ورماه بالمقلاع وضرب جليات الفلسطيني في جبهته, فسقط جليات ميتا وقطع داود راسه, وكان ذلك نصرا عظيما جاء به روح الله الذي حل على داود, الا ان النساء لما بدان بالغناء احتفالا بهذا النصر, غضب شاول جدا لانه راى انهن اعطين داود قيمة اكبر من التي لشاول, وتحين شاول العديد من الفرص ليقتل داود ولعدة سنين, الا ان الله كان يخلص داود من كل ما عمله شاول. وفيما بعد قتل شاول واحد ابناؤه البارزين (وهو يوناثان, صديق داود) في احدى المعارك (صموئيل الاول 48:17-الاصحاح 31), فاصبح داود رسميا ملكا على سبط يهوذا اولا, ثم على كل اسرائيل بعد سبع سنين (صموئيل الثاني 3:5).

‌ب.     داود يزني ويقتل

نصر الله اسرائيل عدة مرات عبر داود, الا ان داود اضر بنفسه وبشعب الله عندما اخطا مع زوجة رجل اخر, وهي بثشبع. راى داود تلك المراة من على السطح بينما كانت تستحم, وقرر ان ياخذها ويقيم معها علاقة. وبعد ان حبلت المراة, تسبب داود بمقتل زوجها في جبهة المعركة. وكان الله غاضبا على داود بسبب عظم خطيته, وجابهه عبر ناثان النبي, فتاب داود بعدها وغفر الله له, الا ان الله لم يتراجع عن عقابه بسبب ما ارتكبه من زنى وقتل (صموئيل الثاني 11-20).

3.   سليمان كان حكيما, الا ان اختلاف اصنام زوجاته قسم اسرائيل

عندما شاخ داود, وقبيل موته, قام بتسمية ابنه سليمان ملكا, وسط صعوبات ومعارضة شديدة (الملوك الاول 28:1-40), وبارك الله سليمان بالحكمة والغنى حتى انه لم يكن مثله قبله ولا قام بعده نظيره (الملوك الاول 3), وفيما يلي بعض من اهم ثلاثة احداث من حياة سليمان:

‌أ.        سليمان يبني الهيكل

بنى سليمان الهيكل الاول في اورشليم. وكان داود هو الذي اعد لولده ان يبني بيتا لله في اورشليم, وقد استغرق سليمان 11 عاما في تنفيذه (الملوك الاول 6-9).

‌ب.     ملكة سبا تمتحن سليمان وتحققه

عندما سمعت ملكة سبا بشهرة سليمان المتعلقة بامور الله, انتابها الفضول واتت بموكب عظيم جدا لترى ان كان ما سمعته صحيحا, وكلمت سليمان بكل ما كان في قلبها (الملوك الاول 1:10 ,2), ثم امتحنته بمسائل صعبة, الا ان سليمان اثبت لها ان الله باركه من الحكمة والغنى بما فاق ما كانت تتوقعه, اذ انها لما رات كل ما كان لسليمان, لم يبق فيها روح بعد, وقالت "صحيح كان الخبر الذي سمعته في ارضي عن امورك وعن حكمتك, ولم اصدق الاخبار حتى جئت وابصرت عيناي, فهو ذا النصف لم اخبرك به, زدت حكمة وصلاحا على الخبر الذي سمعته. طوبى لرجالك وطوبى لعبيدك هؤلاء الواقفين امامك دائما السامعين حكمتك, ليكن مباركا الرب الهك الذي سر بك وجعلك على كرسي اسرائيل, لان الرب احب اسرائيل الى الابد جعلك ملكا, لتجري حكما وبرا" (الملوك الاول 6:10-9), ثم اعطت لسليمان هدايا ثمينة, وبالاخص اطيابا كثيرة لم يكن مثلها في اسرائيل (الملوك الاول 10:10).

‌ج.     خطية سليمان تقسم اسرائيل الى مملكتين

تسببت خطية سليمان في وثنيته بانقسام اسرائيل الى مملكتين. وعندما شاخ سليمان, وبسبب زواجه من اجنبيات, بل حتى من موابيات (الملوك الاول 1:11 ,2), مال قلبه عن الله ليتبع اصنامهن, رغم ان الله امره الا يسعى وراء الهة اخرى (الملوك الاول 9:11 ,10). وحتى قبل ان يكون لاسرائيل اي ملك, وضع موسى قوانين خاصة بالملوك, قائلا "لا يكثر [اي الملك] له نساء لئلا يزيغ قلبه" (تثنية 17:17). الا ان سليمان كثر نساءه, فكانت له سبع مئة من الزوجات وثلاث مئة من الجواري (الملوك الاول 3:11), فلم يستمع سليمان الى كلام الله فيما يخص تكثير الزوجات او الوثنية. وبسبب ذلك قسم الله اسرائيل الى مملكتين. فالخطية يمكنها ان تثير الانقسام في صفوف الاخوة, وليس الوحدة. غادر عشرة (من اصل اثني عشر) من الاسباط بيت داود, ليقيموا المملكة الشمالية التي مقرها السامرة, بينما بقي سبطان (بنيامين ويهوذا) في المملكة الجنوبية ليحكموا من قبل بيت داود في اورشليم (الملوك الاول 11-13, اخبار الايام الثاني 1:11, 12).

العديد من الملوك يحكمون المملكتين

اغلب الملوك (ان لم يكن كل الملوك) الذين حكموا المملكة الشمالية, كانوا اشرارا. فمثلا كان اخاب وزوجته ايزابل وثنيين وقتلة ولصوص.

ملوك المملكة الشمالية (اسرائيل)

  1. يربعام (الملوك الاول 19:12-20:14)
  2. ناداب (الملوك الاول 25:15-32)
  3. بعشا (الملوك الاول 33:15-7:16)
  4. ايلة (الملوك الاول 8:16-14)
  5. زمري (الملوك الاول 15:16-20)
  6. عمري (الملوك الاول 21:16-28)
  7. اخاب (الملوك الاول 29:16-40:22)
  8. اخزيا (الملوك الاول 51:22-الملوك الثاني 1)
  9. يورام (يهورام) (الملوك الثاني 3-26:9)
  10. ياهو (الملوك الثاني 9-10)
  11. يهواحاز (الملوك الثاني 1:13-9)
  12. يواش (يهواش) (الملوك الثاني 10:13-13)
  13. يربعام الثاني (الملوك الثاني 23:14-29)
  14. زكريا (الملوك الثاني 8:15-12)
  15. شلوم (الملوك الثاني 13:15-16)
  16. منحيم (الملوك الثاني 17:15-22)
  17. فقحيا (الملوك الثاني 23:15-26)
  18. فقح (الملوك الثاني 27:15-31)
  19. هوشع (الملوك الثاني 1:17-4)

وكان للمملكة الجنوبية بعض الملوك الابرار, فمثلا كان كل من يهوشافاط ويوشيا وحزقيا يضعون قلوبهم تجاه خدمة الله. الا انه حتى المملكة الجنوبية كان لها ملوك اشرار, مثل منسى. وكان منسى احد اشر الملوك الذين عاشوا على الاطلاق, فقد حكم لما يزيد عن خمسين عاما في اورشليم (الملوك الاول 13- اخبار الايام الثاني). وقال الله ان منسى اضل الشعب ان يعملوا ما هو اقبح من اي امة طردها الله من امام بني اسرائيل (الملوك الثاني 9:21).

ملوك المملكة الجنوبية (يهوذا) (فيما عدا الثلاثة الاوائل, اي شاول وداود وسليمان)

  1. رحبعام (الملوك الاول 1:12-24, 21:14-31)
  2. ابيا (ابيام) (الملوك الاول1:15-8)
  3. اسا (الملوك الاول9:15-24)
  4. يهوشافاط (الملوك الاول41:22-50)
  5. يهورام (الملوك الثاني 16:8-24)
  6. اخزيا (الملوك الثاني 25:8-29:9)
  7. الملكة عثليا (الملوك الثاني 11)
  8. يواش (يهواش) (الملوك الثاني 4:11-21:12)
  9. امصيا (الملوك الثاني 1:14-20)
  10. عزيا (عزريا) (الملوك الثاني 1:15-7)
  11. يوثام (الملوك الثاني 32:15-38)
  12. احاز (الملوك الثاني 16)
  13. حزقيا (الملوك الثاني 18-20)
  14. منسى (الملوك الثاني 1:21-18)
  15. امون (الملوك الثاني 19:21-26)
  16. يوشيا (الملوك الثاني 22-30:23)
  17. يهواحاز (الملوك الثاني 31:23-34)
  18. يهوياقيم (الملوك الثاني 35:23-7:24)
  19. يهوياكين (الملوك الثاني 8:24-16)
  20. صدقيا (الملوك الثاني 17:24-7:25)

 

الله يدمر المملكتين ويهجرهم بسبب خطاياهم

الاشوريون يسبون المملكة الشمالية, اسرائيل (السامرة)

اصعد الله الاشوريين ليدمروا الاسرائيليين ويسبوهم من مملكتهم, والتي كان مقرها في السامرة, بسبب الاشرار من الملوك والشعب (الملوك الثاني 1:17-18, 11:18), ولم يعودوا مطلقا الى السامرة (الملوك الثاني 23:17).

البابليون (الكلدانيون) يسبون المملكة الجنوبية, يهوذا (اورشليم)

وبسبب خطاياهم (وبالاخص خطايا منسى) قرر الله ايضا ان يدمر المملكة الجنوبية, والتي كان مقرها اورشليم وان يسبيها. وكان غضب الله قد حمي بسبب جميع الاغاضات التي اغاضه اياها منسى (الملوك الثاني 26:23 ,27), فاقام الله الملك نبوخذنصر ليسبي المملكة الجنوبية الى بابل, الا ان الله اعادهم فيما بعد الى اورشليم (اخبار الايام الثاني 5:36-23).

الانبياء يحذرون اسرائيل في الارض الموعودة

والقسم الاخير من العهد القديم هو مجموعة اسفار من كتابات الانبياء, مثل اشعياء وارمياء وملاخي. ارسل الله هؤلاء الانبياء الى المملكتين الشمالية والجنوبية مرارا وتكرارا, محذرا اياهم من العقاب الاتي والهلاك والسبي ما لم يتوبوا عن خطاياهم, وفي النهاية نفذ صبر الله. فمثلا "ارسل الرب اله ابائهم اليهم عن يد رسله مبكرا ومرسلا لانه شفق على شعبه وعلى مسكنه, فكانوا يهزاون برسل الله ورذلوا كلامه وتهاونوا بانبيائه حتى ثار غضب الرب على شعبه حيث لم يكن شفاء" (اخبار الايام الثاني 15:36, 16).

ملاحظة: تم وضع كتب الانبياء تلك في مكانها المناسب بعد الاسفار التي تحدثت عن ما حدث في الارض الموعودة للاسرائيليين (القضاة, الملوك, واخبار الايام).

الانبياء واسفارهم بتسلسل مبعثهم والى من بعثوا

  1. يوئيل الى يهوذا
  2. يونان الى نينوى
  3. عاموس الى اسرائيل
  4. هوشع الى اسرائيل
  5. اشعياء الى يهوذا
  6. ميخا الى يهوذا
  7. ناحوم الى نينوى
  8. صفنيا الى يهوذا
  9. ارمياء الى يهوذا
  10. حزقيال الى المسبيين في بابل
  11. عوبديا الى ادوم
  12. دانيال الى بابل
  13. حبقوق الى يهوذا
  14. حجي الى يهوذا
  15. زكريا الى يهوذا
  16. ملاخي الى يهوذا

 

400 سنة ما بين العهدين

وفيما بعد, بعد اخر الانبياء, كان هناك ما يقرب من 400 سنة بدون اي نبي مدون في الكتاب المقدس, وتعتبر تلك الفترة بالفترة الصامتة, ثم كان بعدها يوحنا المعمدان, والذي سبق يسوع المسيح.

والان قم باجابة الاختبار الخاص بالعهد القديم بصورة كاملة