دراسة مجانية في الكتاب المقدس بالعربية من نحن/اتصل بنا FreeBibleStudy.org
Free Arabic Bible Study

التعليمات: 1. سجل الان 2. اكمل الدراسات بحسب تسلسلها ادناه 3. قم بتسليم اجوبة اسئلة الاختبارات

المسيح ارسل تلاميذه الى جميع الامم

متى 16:28-20

 

اذهبوا وتلمذوا

بعد ان قام يسوع من الاموات, ظهر للرسل على جبل في الجليل حيث سجدوا له لما راوه, الا ان البعض شكّوا (متى 16:28, 17), ثم قال يسوع لهم "دفع الي كل سلطان في السماء وعلى الارض, (1) فاذهبوا وتلمذوا جميع الامم و(2) عمدوهم باسم الاب والابن والروح القدس, و(3) علموهم ان يحفظوا جميع ما اوصيتكم به, وها انا معكم كل الايام الى انقضاء الدهر" (متى 18:28-20).

 

1.   اكرزوا لليهود والامم

عندما قال يسوع لرسله "تلمذوا جميع الامم", كان يقصد ان عليهم ان يكرزوا لليهود ولغير اليهود ايضا (اي الامم), فالله يطلق على كل من هم ليسوا من شعبه تسمية (الامم), فمثلا يقول المرنم "لماذا ارتجت الامم وتفكر الشعوب في الباطل [ضد المسيح]؟" (مزمور 1:2).

ملاحظة: يوضح الرسل ان هذه الاية كانت تتحدث عن المسيح, قائلين "ايها السيد انت هو الاله الصانع السماء والارض والبحر وكل ما فيها, القائل بفم داود فتاك: لماذا ارتجت الامم وتفكر الشعوب بالباطل؟ قامت ملوك الارض واجتمعت الرؤساء معا على الرب ومسيحه, لانه بالحقيقة اجتمع على فتاك القدوس يسوع الذي مسحته هيرودس وبيلاطس البنطي مع امم وشعوب اسرائيل, ليفعلوا كل ما سبقت فعينت يدك ومشورتك ان يكون" (اعمال 24:4-28).

والان اذا كنت تذكر, وفيما لا يخلو من العدل تجاه شعب متمرد, فقد كانت رسالة يسوع في باديء الامر الى اليهود لا الامم. فمثلا يقول يسوع بنفسه "لم ارسل الا الى خراف بيت اسرائيل الضالة" (متى 24:15), الا ان النبي اشعياء يقول "قليل ان تكون لي عبدا لاقامة اسباط يعقوب ورد محفوظي اسرائيل, فقد جعلتك نورا للامم لتكون خلاصي الى اقاصي الارض (اشعياء 6:49). وقد تمت هذه النبوءة خلال وقت الرسل وخدمتهم, حينما قيل لهم ان يذهبوا ويكرزوا الى كل الامم لا لليهود فحسب. هل يمكنك ان تشعر باهمية الرسل؟

 

2.   ادعوا باسم الرب في معموديتهم

عندما قال يسوع "عمدوهم [اي الامم] باسم (1) الاب و(2) الابن و(3) الروح القدس", كان يقصد ان عليهم, كمعمدين, ان يدعو باسماء اقانيم الله الثلاثة عند تعميد اي شخص, وكما هو مكتوب "لان كل من يدعو باسم الرب يخلص" (رومية 13:10). [وتجدون دراسة مفصلة في المعمودية عند نهاية هذه الدورة, وعليه يمكن الحصول على المزيد من التفاصيل بهذا الخصوص لاحقا], اما الان فعلينا فقط ان نفهم ان يسوع قام بتوجيه المعمدين ان يدعو باسم الرب عند تعميد كل من امن بالانجيل.

 

3.   انضجوهم في كل شيء

من الواضح ان هناك ما هو اكثر من مجرد الايمان بالانجيل والمعمودية, فقد قال يسوع بعد تعميدهم "علموهم ان يحفظوا جميع ما اوصيتكم به". سيتطلب هذا بعض الوقت لكي يتم انجازه.

ملاحظة: ان نكرز في موت يسوع المسيح ودفنه وقيامته هو شيء, وان نستجيب لذلك بالصورة الصحيحة هو شيء اخر. يختلف النص القائل "يا سيدي ماذا ينبغي ان افعل لكي اخلص؟" (اعمال 30:16) تماما عن ذلك القائل "ان تسلكوا كما يحق للدعوة التي دعيتم بها" (افسس 1:4). فان تتم دعوتنا هو شيء, وان نسلك كما يليق بتلك الدعوة هو شيء اخر. ان نخلص هو شيء, وان نستمر بالنمو في نعمة الله هو شيء اخر. ان نشرب الحليب هو شيء, وان ناكل الطعام القوي هو شيء اخر. ان نبدا في المسيح كاطفال هو شيء, وان نتقدم الى الكمال الروحي لنصل الى قياس قامة ملء المسيح هو شيء اخر. وستساعدك دورتي الموسومة (دراسات كتابية متقدمة في العبادة المسيحية والخدمة المسيحية (المواهب)) على النمو الروحي.

ثم اخبر يسوع تلاميذه ان ينتظروا في اورشليم لينالوا قوة خاصة من الله لعملهم العظيم والبعيد المدى كرسل (لوقا 46:24-49), ذلك العمل الذي كان لياخذهم الى جميع الامم.

 

والان قم باجابة اسئلة الاختبار الخاص بدراسة المسيح